الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 @@القرار3@@

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحبوب
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 20
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 30/04/2008

مُساهمةموضوع: @@القرار3@@   الأحد مايو 04, 2008 4:22 am

jocolor jocolor * * *النهاية بدأت بالفعل...
هذا ما أدركه الدكتور "جمال" وهو يحدق مذعوراً في ذلك الشق الذي راح يتسع في سرعة مخيفة، ودون أن يصحب هذا الاتساع أية ارتجاجات كالسابق... لقد بدأت المرحلة النهايئة...

ذلك الشق، بما يكمن داخله، بدأ بالفعل رحلته لالتهام كل ما حوله...
والله -سبحانه وتعالى- وحده يعلم، متى يتوقف هذا...
متى؟!
وفي توتر بلا حدود، هتف الضابط المسئول:
- رباه ألا يمكن إيقاف هذا أبداً؟!
كانا ينطلقان مبتعدين بآخر سيارة سليمة تبقت في المكان، وعلى الرغم من هذا فقد كانت حافة الشق تقترب منهما أسرع...
وأسرع...
وأسرع...

وفي يأس غلفه ذعر بلا حدود، غمغم الدكتور "جمال"
- لا فائدة... لا فائدة...

كان كيانه كله قد انهار بداخله، مع يأسه من النجاة، والفرار من ذلك المصير البشع، و...

وفجأة ظهرت تلك المقاتلة في السماء...
مقاتلة قديمة، من طراز الميج، سوفيتية الصنع، عبرت السماء بهدير قوي، ثم دارت حول المكان...
وفي دهشة كبيرة، هتف الضابط المسئول:
- مقاتلة؟! في هذا الوقت من الليل.... ماذا يفعل هؤلاء المجانين؟! هل يفكرون في نسف تلك الفجوة...
قبل حتى أن يتم كلمته،كانت المقاتلة تنقض بأقصى سرعتها...
وعلى منتصف الفجوة تماماً...

وصرخ الدكتور "جمال":
- رباه! إنهم مجانين بالفعل.

وبداخل المقاتلة، انبعث للمرة العاشرة، ذلك الهتاف التحذيري:
- من القاعدة العسكرية إلى الميج... عد إلى قاعدتك فوراً، وإلا...

قبل أن يكتمل الهتاف، أغلق "عزت" جهاز الاتصال، وهو يقول في صرامة:
- ماذا يمكنكم فعله، أكثر من هذا؟!

قالها وهو ينطلق بمقاتلته نحو الفجوة، التي غمرتها سحابة رهيبة دموية...
وبسرعته التي تتجاوز سرعة الصوت، اخترق سحابة الدم..
وعبر الفجوة..
كانت مساحة هائلة من الفراغ اصطبغت كلها بالوهج البرتقالي الرهيب..
ولكنه لم يتوقف..

لقد اعتدل بالطائرة، وانحرف إلى اليمين وواصل انطلاقه عبر فراغ ضخم، بدا وكأنه يحتل كل باطن الأرض تقريباً...
ولكنه كان يعرف طريقه جيداً..
وينطلق نحوه مباشرة...
أسرع من الصوت...

ولاح ذلك الغشاء الأصفر السميك أمامه...
وبكل قوته وسرعته، اخترقه...
وانخفضت سرعة طائرته بغتة...
انخفضت لتتواءم مع معدلات الزمن، داخل ذلك الفراغ..
وظهرت تلك الأشياء البشعة في كل مكان..
وبدا المكان كله أشبه بقطعة من الجحيم...

كل شيء لم يعد كما هو على الأرض..
كل القواعد والموازين والأسس العملية اختلت واختلفت فها هو ذا ينطلق بطائرته، بسرعه لا تزيد على مائة كيلومتر في الساعة، وكأنما يتم عرض المشهد بالتصوير البطيء..

إلا أنه لم يفقد تحكمه فيها لحظة واحدة...
والأشياء البشعة تنقض عليه من كل صوب...
وتطلق نداءها...
ذلك النداء، الذي عاد ينطلق من كل خلية من خلاياه...
ويعتصر مخه بلا هوادة...

ولكنه قاوم...
وقاوم...
وقاوم...
كل جسده بدا يرتجف في شدة، والعرق الغزير يغمر وجهه وجسده، وذلك النداء الرهيب يلتهم مخه بلا رحمة..
ولكن الهدف بدا من بعيد...
ذلك الشيء الشبيه بالمخ البشري، والذي تضاعف حجمه ألف مرة على الأقل عن ذلك الذي رآه، وهو يخترف ذلك الكيان البرتقالي القديم...

وبلا تردد اتجه بالطائرة نحوه...
وانقضت الأشياء البشعة بعنف أكثر...
واشتعلت كل خلية من خلايا مخه بذلك النداء الرهيب، الذي يحثه على التوقف والتراجع...
ويدفعه إلى الجنون...
أو الموت...

واقتربت مقاتلته من الهدف أكثر وأكثر...
وتضاعفت قوة النداء..
وتمزق مخه أكثر...
ولكنه قاوم بكل إرادته...
بإرادة من فولاذ...
قاوم لأنه كان يلبي نداء أكثر تأثيراً وقوة...
نداء الوطن...
والواجب...
لذا فقد واصل طريقه، وغمغم وهو ينقض على الهدف مباشرة:
- لن تظفروا بعالمي أبداً أيها الأوغاد.
وعلى الرغم من آلامه وعذاباته، شد قامته، واكتست ملامحه بحزم وحسم، وهو يرتطم بالهدف، و...

وانتهى كل شيء في لحظة واحدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روبنيو



عدد الرسائل : 153
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 29/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: @@القرار3@@   الأحد مايو 04, 2008 4:52 pm

يعطيك العافيه على المجهود الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
@@القرار3@@
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات منوعة :: قسم القصص والروايات-
انتقل الى: